كلية ادارة الأعمال تنظم جلسة أفتراضية حول الأدارة الدولية ومهارات العمل ضمن مختلف الثقافات

الأربعاء, ديسمبر 09, 2020

كلية ادارة الأعمال تنظم جلسة أفتراضية حول الأدارة الدولية ومهارات العمل ضمن مختلف الثقافات

 

نظمت كلية أدارة ألأعمال بجامعة العلوم والتقنية في الفجيرة جلسة حوارية أفتراضية حول موضوع الأدارة الدولية ومهارات العمل ضمن مختلف الثقافات قدمها دكتور البرتو ابانيز عضو هيئة التدريس بالكلية

في بداية الجلسة الحوارية تحدث د. أحمد زين العابدين نائب مدير الجامعة للشوؤن الأدارية والمالية عميد الكلية ونقل للحضور تحيات مدير الجامعة أ.د. علي ابو النور واهتمامه بمثل هذه الجلسات الأفتراضية بما تمثله من خدمة للمجتمع احد اهداف وقيم جامعة العلوم والتقنية في الفجيرة

واضاف دكتور احمد زين العابدين بأن دور الجامعة ورسالتها نحو المجتمع كونها جامعة متعددة الثقافات تقدم مجموعة من البرامج الاكاديمية التي تلبي إحتياجات الطلبة والخريجيين وسوق العمل والمجتمع

وكجزء من مسئوليتها المجتمعية تقدم هذه الجلسة الأفتراضية لتلبية أحتياجات المجتمع ورفاهيته

ومن ثم قدم الدكتور البرتو أبانيز عضو هئية التدريس بالكلية العرض الرئيسي في الجلسة الأفتراضية والذي اوضح فيه أن الهدف منها هو تطوير الوعي الأداري حول كيفية أدارة القوى العاملة بمختلف ثقافاتها المتنوعة وكيفية تدعيم أوجه التآزر والتعاون داخل المؤسسة بما يكون له الأثر الأيجابي الناجع للتاثير بشكل فعال على اداء المؤسسة

ناقشت الجلسة الأفتراضية عوامل تحقيق السعادة داخل موسسات الأعمال كونها من الأكثر العوامل تأثيراً في تحقيق نتائج مذهلة وتساهم في زيادة الرضاء الموسسي

هذا وقد أوضح د.البرتو من خلال الجلسة بأن بعض الدراسات العلمية أوضحت أن المؤسسات التي يوجد بها مدراء وقادة متنوعي الثقافات تحقق عوائد اعلى من تلك التي لا يوجد فيها هذا التنوع

وأوضح أيضًا أن هناك ست استراتيجيات للإقناع يمكن تلخيصها في المعاملة بالمثل ، والندرة ، والسلطة ، والاتساق ، والإعجاب ، والإجماع.

الدكتور عبدالله الأمين منسق الأعتماد الدولي والبرامج بالكلية قدم التعقيب وادار النقاش حيث قدم مداخلة قيمة حول أهمية التدريب حول أهمية التدريب حول التعامل مع مختلف الثقافات داخل المؤسسات لمعالجة معضلة سؤ الفهم والأستفادة من التنوع داخل المؤسسات

حضر الجلسة أكثر من 130 مشارك من مختلف أمارات الدولة ومختلف القطاعات